Sunday, October 28, 2012

تجديد حبس المتهمين بذبح طفلتين قبل عيد الأضحى 15 يوماً




تجديد حبس المتهمين بذبح طفلتين قبل عيد الأضحى 15 يوماً

جدد قاضى المعارضات بمحكمة شمال الجيزة حبس “محمد.ح.أ” (عامل) (32 سنة) المتهم بذبح طفلتين بأوسيم قبل عيد الأضحى المبارك، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بالاضافة لتجديد حبس زوجة والد الطفلتين “فايزه.أ.ع” ربة منزل (23 سنة) 15 يوما آخرين، بعدما وجه المستشار أحمد ناجى، رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، للمتهمين تهمة القتل العمد.


كشفت تحقيقات النيابة أن المتهم كان على علاقة بزوجة الأب، وأنه كان دائم الاتصال بها عبر الهاتف المحمول، وكان يتردد عليها بصفة مستمرة بشقة الأطفال، ويوم الحادث كان على موعد معها، وأدخلته غرفة النوم إلا أن إحدى الطفلتين استيقظت من النوم، فشاهدت المتهم فى أوضاع مخلة مع زوجة أبيها، فصرخت للاستنجاد بوالدها، الأمر الذى جعل المتهم يتخلص منها ذبحا، وعندما استيقظت الطفلة الأخرى على صراخ شقيقتها تخلص منها أيضا.


وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام ضباط المباحث، حيث أكد أنه جاء من محافظة قنا، للإقامة بمنطقة بشتيل فى أوسيم، حيث إنه يعمل كعامل خرسانة، وأثناء وجوده بالمنطقة شاهد سيدة فى الشارع “عشرينية” العمر، فأعجب بها رغم عدم جمال ملامحها، وتعلق قلبه بهذه السيدة، واعترض طريقها أكثر من مرة، وراودها عن نفسها لكنها صدته.


وأضاف المتهم، أنه لم يبال بإعراض السيدة عنه، وقرر أن ينال منها مهما كلفه ذلك من مشاكل، وبسؤاله عنها تبين أنها متزوجة من سائق بعد طلاقه لزوجته الأولى، وأن لديها طفلة بالإضافة إلى أنها تتولى تربية طفلتين لزوجها، لافتا إلى أن أفعاله وألاعيبه مع السيدة بدأت تتسرب إلى مسامع زوجها، والذى قرر الانتقام منه لولا تدخل أهالى المنطقة، حيث تم عقد جلسة صلح، انتهت بأن العامل يترك المنطقة ويسكن بعيدا.


وتابع المتهم، أنه بالرغم من بعد المكان، إلا أن السيدة مازالت قريبة من قلبه، فكان يذهب إلى المنطقة التى تقيم بها بين الحين والآخر، ويوم الحادث استوقفها فى طريق، وأكد لها أنه يريد أن يتحدث معها فى أمر غاية فى الأهمية، فطلبت منه الحضور إلى أسفل المنزل عندما يذهب زوجها للعمل، وينادى باسم وهمى مردداً “محمود”، حيث ستنزل له من الطابق الثانى، وتلتقى به.


وأشار المتهم إلى أنه ذهب إليها فى الموعد، ونادى عليها فنزلت له، لكنه رفض التحدث معها إلا إذا دخل المنزل، واقترحت عليه ألا يصعد معها إلى شقتها، وإنما يدخلان شقة الطفلتين “أصالة وشروق” طفلتى زوجها، وبالفعل دخل الاثنان الشقة، وبدأ العامل يراود السيدة عن نفسها، فاستيقظت “شروق” من النوم، وشاهدت الاثنين فى أوضاع مخلة فذبحها حتى لا ينفضح أمره، ثم استيقظت الأخرى فذبحها أيضا، وحمل أنبوبة البوتاجاز على ظهره، وطلب منها أن تدعى أن لصا سرق الأنبوبة، وذبح الطفلتين، وهددها بقتل طفلتها فى حال الإبلاغ عنه وفر هاربا، موضحا أنه حاول فعل “العيب” مع زوجة الأ،ب لكن الطفلتين كانتا حائلا دون وقوع ذلك فتخلص منهما، لأن شهوته كانت أقوى من إنسانيته، أثناء ارتكاب الجريمة.


كان العميد حسن عبد الهادى، مأمور مركز شرطة أوسيم، تلقى بلاغا من “رجب.ع.ا” سائق، يفيد فيه بالعثور على طفلتيه “شروق” (5 سنوات) و”أصالة” (7 سنوات) مذبوحتين داخل شقتهما، فانتقل المقدم عطية نجم الدين، رئيس مباحث مركز شرطة أوسيم، إلى مكان الواقعة، وتبين أن الطفلتين مذبوحتان من الرقبة داخل شقة والدتهما، وأفادت التحريات والتحقيقات التى قادها اللواء طارق الجزار نائب مدير مباحث الجيزة والمقدم محمد مختار أن والد الطفلتين انفصل عن والدتهما منذ سنوات، وأن الطفلتين تقيمان برفقته، وأنه عاد إلى المنزل بعد عمله على السيارة الأجرة التى يمتلكها، فاكتشف مقتل ابنتيه.


تمت معاينة مكان الحادث بواسطة ضباط المباحث، بإشراف اللواءين كمال الدالى مدير مباحث الجيزة ومحمود فاروق مدير المباحث الجنائية، حيث تبين أنه تم ذبح الطفلتين من الرقبة بآلة حادة، وعثر على الجثتين يرتديان ملابسهما كاملة وغارقين فى دمائهما، وتم رفع البصمات بمعرفة خبراء الأدلة الجنائية، ومعاينة منافذ وأبواب الشقة.


واستمع ضباط المباحث إلى أقوال زوجة والدهما التى أكدت أنها من محافظة أسيوط، وأنها تزوجت من والد الطفلتين، منذ سنة ونصف بعدما طلاق والدة الضحيتين، وأنها تحبهما ومرتبطة بهما لأقصى درجة، وأصيبت بالجنون عندما اكتشفت الجريمة، وأضافت أنها تقطن برفقة زوجها فى منزل بشارع الحرية ببشتيل بأوسيم، فى الطابق الثانى، بينما الطفلتان فى الشقة الأرضية، واكتشفت أن أقفال الباب مكسورة، ورجحت أن يكون أحد اللصوص دخل لسرقة أسطوانة البوتاجاز الموجودة داخل شقة الطفلتين، وعندما شعر بهما ذبحهما، مضيفة أنها تتردد على شقة الطفلتين باستمرار للاطمئنان عليهما، بناءً على تعليمات زوجها، وأنها تحضر لهما الأكل بين الحين والآخر.


كما أن زوجها عندما يعود من عمله يدخل شقة الطفلتين قبل الصعود إلى شقتها بالطابق الثانى، فيما توصلت تحريات المباحث إلى أن عاملا يدعى “محمد.ح.أ” (31 سنة) من محافظة قنا، ويقطن ببشتيل، وراء ارتكاب الجريمة، فتم القبض عليه، واعترف المتهم بارتكابه للواقعة لوجود علاقة مع زوجة والد الطفلتين، وأنها ساعدته على الهرب.


اليوم السابع







المصدر تجديد حبس المتهمين بذبح طفلتين قبل عيد الأضحى 15 يوماً

No comments:

Post a Comment